Follow by Email

Monday, April 15, 2013

تعلم الرياضيات

حأقول رأيي بس خليك دايما عارف أن كل واحد له طريقته وكلامي مجرد اللي أشتغل معايا وممكن يختلف بأختلاف الفرد. في رأيي أن في حاجتين بيساعدوا كبداية: أول حاجة قراءة النقد لطرق التدريس الحالية، زي A mathematician's Lament، وما شابهها، عشان الواحد يطهّر تفكيره من الركام اللي تراكم بعد كل السنين ديه. وتاني حاجة قراءة نوعين مهمين من المقالات الرياضية: تاريخ الرياضيات (http://en.wikipedia.org/wiki/History_of_mathematics) والرياضيات الpopular (http://en.wikipedia.org/wiki/Popular_mathematics) (ممكن تبدأ تدور من المراجع المذكورة في الصفحات ديه مثلاً) . تاريخ الرياضيات لأنه مثلا اللي عمل حاجة معينة في الرياضيات من ألف سنة كان خلفيته قريبة جداً من خلفيتنا، (لأن الرياضيات اللي درسها تقريباً هي هي نفس الرياضيات اللي درسناها!!!!!)، وسهل نشوف أيه المشكلة اللي قابلتهم وفكروا أزاي في حلها، وهكذا، لحد ما نوصل لليوم الحالي. أما الرياضيات الشعبية (مش عارف أترجمها أزاي :D)، فتخدم هدفين: أول هدف هو تشغيل المخ في حاجات مش محتاجة خلفية كبيرة (وعادة بتبقى بعيدة عن الرموز والحاجات ديه فبتعبر عن روح الرياضيات أكتر!)، وفي علماء رياضيات كتير كانت ديه بدايتهم كأطفال، وتاني هدف مش الاستمتاع في حد ذاته، ولكن تدريب النفس على أنها تعمل ارتباط شرطي بين الرياضيات وبين المتعة، بحيث لما الواحد يشوف رياضيات بعد كدة حتى لو متقدمة أو صعبة حيحس ببعض المتعة فتكون عون له وتصبيره على ما يفهم. زائد الاستمتاع طبعاً.
الفيديو ده (https://www.facebook.com/photo.php?v=4565631532665) مثال للحاجات اللي حتلاقيها في تاريخ الرياضيات !
أهم حاجة بلا استثناء أنك متعملش حاجة مضايقاك، يعني تقرا اللي بيشدك بس، ولو لقيت مقالة معينة خانقاك سيبها! عن علماء رياضيات كتير بيقولك أيه: القارئ بيستمتع بالمواضيع اللي مخه جاهز أنه يفهمها. فعشان تعرف تقرا أيه، جرب حاجات كتير واللي بيشدك يبقى هو اللي المفروض تكمل فيه. وتاني حاجة عشان لو قريت حاجات بتخنقك فده حيطور ارتباط شرطي بين الرياضيات وبين الخنقة، فتبقى مخنوق من الرياضيات كدة علطول من غير سبب، وعلى أيه :)  !
وعامة لو ملقتش أي حاجة بتشدك خالص عادي برضه، يبقى مش شرط تبقى الرياضيات مجالك.. ممكن نفس الأفكار تطبق في أي مجال تاني يشدك!
ومش شرط لو قريت حاجة ومفهمتش أنك تسيب المقالة كلها، ممكن تبقى المقدمة مملة أو ملهاش علاقة بأهتماماتك، فممكن تسيب الجزء الممل وتقرا من الآخر، أنا بأعمل كدة كتير، والأسلوب ده بينفع جداً في الرياضيات لأن غالبا في المقدمة بيبقوا مخبيين حاجات عن القارئ، وبيبقى الجمال كله في الآخر فعلاً!
حاجة تانية مهمة.... متفكرش في اللي بتقراه أنه "رياضيات" أو "كيمياء" أو "فيزياء" أو "علم نفس" أو اي حاجة. التقسيم ده مصطنع، عشان المدارس والجامعات أضطروا يقسموهم بس مش أكتر لأسباب إدارية. العلم كله حاجة واحدة، وهدفه فهم الحياة والتفكير والإنسان، وإعمار الكون والتعرف على الخالق. وفي الواقع كل المجالات ديه مهما بُعدت فهي متصلة ببعضها البعض. مفيش فرع منعزل عن الباقي. مثلاً كنت بأقرا مقالة من اسبوع عن مزيج بين الهندسة التفاضلية (فرع من الرياضيات) وعلم التشريح (بتاع الطب ده)!!! أي حاجة تقراها فكر فيها كقطعة من العلم، مش مهم هي رياضيات ولا حاجة تانية، في الآخر أنت بتتعلم عن نفسك أكتر من عن الحاجة اللي بتقراها. القراءة لإرواء الفضول وإثراء التفكير، ملهاش علاقة بمجال معين. وده يعود بينا لنقطة قراءة اللي يشدك، كأن العلم بستان وبتقطف الزهور اللي عاجباك.

No comments: